منتدى : إنساني .. فكري .. إبداعي .. اجتماعي .. ثقافي .. أدبي .. عائلي ..شبابي .. ديني .. تربوي .. أكاديمي .. رياضي .. فني .. علمي ..أكاديمي .. ترفيهي..سوداني.. أسسه / محمد ابراهيم اسحاق في 7 يوليو 2011
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولاعجاب
كن مفكراً لأن الفكر لا يتعدى الاضافة
تجد فيه كل ما تريده عن كردفان

شاطر | 
 

 رسالة الى أهل الأرض .. قصة قصيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد ابراهيم اسحاق
Admin


عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 09/09/2011
العمر : 28
الموقع : السودان - الأبيض

مُساهمةموضوع: رسالة الى أهل الأرض .. قصة قصيرة   الإثنين سبتمبر 12, 2011 12:13 pm


رسالة الى أهل الأرض..
بقلم : محمد ابراهيم اسحاق أبوبكر

(( السلام والتحية لأهل كوكب الأرض ..أنتم لا تعلمون مَن نحن وأين نقطُن الى أن قررنا اليوم أن نخبركم لعلكم تساعدونا ..نحن ثلاثة أفراد ندعى (ذاو) و (راو) و (خاو) اتينا قبل مئات السنوات بحسابكم ، أتينا لاستكشاف كوكبكم ، ولقد نجحنا في جزء كبير من المهمة و حدث ما لم يكن في الحسبان .. تعطلت سفينتنا و اكتشفنا أننا استهلكنا كمية كبيرة من الوقود ، و أن وقودنا المتبقي لا يسمح بأن نعود الى كوكبنا (بِيكو) و اضطررنا الى الهبوط في جزيرة صغيرة في المحيط الأطلنطي .. لم نكن نقصد بالتحديد الهبوط هناك ، لكن التقرير الآلي لمركِبتنا جعلنا نخضع و هبطنا ..

و بدأنا في أعمال الصيانة ، كان علينا أن نجتهد ، وبمساعدة الميكانيكي الآلي أكملنا عملنا و أصلحنا المركبة ، و تبقت مشكلة الوقود ، بحثنا في أنحاء الجزيرة عن مصدر للطاقة ولم نعثر .. وفجأة ظهرت احدى سُفنكم .. كانت تتجه صوبنا .. وعبر أجهزتنا الحديثة اكتشفنا أن الوقود الذي تستخدموه يُقارب نوع وقودنا ، وهنا استخدمنا أحد أقوى أجهزتنا وهو سلاح (الشد المغناطيسي) ونجح هذا السلاح في السيطرة على سفينتكم وجذبها الى الجزيرة ، وحصلنا منها على الوقود .. لم يكن الوقود الموجود فيها كافياً .. فانتظرنا وصول عدد أكبر من السُفن ، وبالفعل وصلت سفنكم لنجدة السفينة المفقودة .. و أيضاً جذبناها بسلاح الشد المغناطيسي ، ولكن خزاننا لم يمتلئ بالوقود بعد .. وكان علينا أن نواصل العمل .. وواجهتنا مشكلة جديدة وهي قادة السُفن ، كيف نسيطر عليهم و نضمن سُكوتهم الى نهاية الأمر .. وهنا استخدمنا سلاح أخر نطلق عليه (السِتار الفضي) وهذا السلاح يعمل على إخفاءنا والسفن التي إختطفناها ويمنع أيضاً إرسال الإشارات مِن سُفنكم الى مراكزها ..

ومن هنا بدأنا مرحلة جديدة اعتمدنا فيها على أقوى سلاحين لدينا ، حيث يقوم السِتار الفضي باخفاء الجزيرة ويقوم سلاح الشد المغناطيسي بجذب السُفن ، وعند هذه المرحلة أصبحنا اسطورة جعلت بعض عُلماءكم يسعون لمعرفة ماذا يحدث هناك في الجزيرة في قلب المحيط الأطلنطي ..وهذه المرة استخدموا الطائرات بعد اختفاء السفن المتكرر ، و اكتشفوا أمراً جديداً وهو أن ستارنا الفضي لا يمكن اختراقه بأي سلاح أرضي معروف حتى الآن ، من أسلحة الليزر وحتى الصواريخ الأيونية .. وعندما اقتربت طائراتكم من ستارنا الفضي استولينا عليها بواسطة سلاح الشد المغناطيسي .. و حدثت في كوكبكم موجة من الذُعر .. وأطلقوا الشائعات والاحتمالات عن كيفية اختفاء السفن والطائرات .. وحاولوا استكشاف الأمر بكافة السُبل الحديثة والتقليدية .. اكتشفوا أن لهم حد معين اذا تجاوزوه ستصاب أجهزتهم بأعطاب تعمدناها ، حيث يعمل سلاح الستار الفضي على تشويش البوصلة و تمويه الرادارات .. وهنا صرنا أسطورة يخشاها كل مَن ينوي السفر عبر المحيط .. و اتفق علماءكم على أن يضعوا حدوداً للمنطقة التي نحن فيها ، واستطاعوا أن يُحدِدُوا قوة السِتار الفضي في مساحة أطلقوا عليها (المُثلث) ..

هكذا أصبحنا عالقون في الجزيرة ، لا تغشانا سُفن ولا تمُر مِن فوقنا طائرات ..

و لحُسن الحظ أننا اكتشفنا سِر الخلود في كوكبنا و إلا كنا مُتنا مُنذ قرون فنت ..نحن الآن نحتاج الى وقود يُعادل وقود ألف طائرة .. نعلم أنها كمية كبيرة ، و لكن مركبتنا لن تستطيع الانطلاق بأقل من هذه الكمية ، يمكن أن تكون الكمية أقل اذا كانت عبارة عن يورانيوم نقي .. ربما تتساءلون عن المقابل الذي سنقدمه لكم .. كنا نود أن نفاجئكم بالأمر بعد ذهابنا لكن الظروف تضطرنا لمصارحتكم بحقيقة .. حقيقة أن كل الطائرات والسفن التي سلبناها ما زالت بحالة جيدة وسنعيدها لكم .. ربما بعضكم سيقول أن حياة البشر أهم من السُفن والطائرات .. هذا حقكم .. لقد مضت قرون منذ علِقنا في كوكبكم وفي هذه الفترة سمحنا للبشر الأسرى لدينا بالتزاوج ، وساعدنا بعضهم على النهل من علومنا ومعارفنا ، لكن ولأن أعماركم قصيرة مقارنة بحياتنا الخالدة فسيعود أحفاد الذين اختفوا منكم .. نحن مسالمون وضعتنا الظروف في هذا الموقف الذي لم نعد له عدتنا .. نرجوا أن تساعدونا لنعود الى كوكبنا ولتنتهي من كوكبكم اسطورة تسمى مثلث برمودا ..))

هناك في قلب المحيط .. كان يدور حِوار بين ثلاثة مخلوقات .. كائنات لا تنتمي إلى عالمنا .. كانوا يجلسون على ظهر سفينة أرضية عريقة الطراز :

خاو : لقد بعثنا رسالتنا الى مركز ناسا لعلوم الفضاء ..

ذاو : إنه أكبر و أعظم مركز على وجه كوكبِهم ..

راو : أتعتقدهم سيصدِقوننا ؟

ذاو : إنهم مغرورون ..

خاو : هل اعتقدوا أن هذا الكون الفسيح خُلِق من أجلهم فقط .. ألا يرَّون أنَ أرضهم لا تُرى بالعين المجردة مُقارنة بالفضاء السرمدي الذي يتسع إلى ما لا نهاية ؟!

راو : لا أظنهم سيصدقون .. غرورهم سيمنعهم من رؤية الحقيقة الجلية .. الحقيقة التي يفرضها حجم الكون و ألغازه التي عجزو دائماً عن فهمها .

ذاو : سننتظِر .. ربما يستوعِبون الأمر و يُساعِدوننا ..

و بقوا منتظِرين .
تـــــــــــمـــــــــــت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wfpnews.arabfoot.net
 
رسالة الى أهل الأرض .. قصة قصيرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صوت الفرح :: أشِعة الحُب-
انتقل الى: